إسلكو ولد أحمد إزيد بيه يهدد وزارة الخارجية بأساتذة الجامعة | صحيفة السفير

إسلكو ولد أحمد إزيد بيه يهدد وزارة الخارجية بأساتذة الجامعة

جمعة, 21/04/2017 - 11:50

في لقائه مع ممثلي عمال و موظفي وزارة الخارجية و التعاون بدا الوزير إسلكو ولد إزيد بيه متشنجا و عصبيا و أسهب في الحديث عن نفسه و قدراته قائلا إنه درس بالجامعات مدة ربع قرن من الزمن و أنه مصدر ثقة الرئيس و و هو الوحيد القادر علي إقناعه و تغيير رأيه و لا تهمه الصحافة و لا السياسة متهما الموريتانيين بالجهل الكبير، و قال إن هذا المنصب لا يزيده و لا يغريه و إذا تمت إقالته فليس مثل ألئك الذين سينتظرون بل سيأخذ حقيبته و يذهب للتدريس في الجامعة هوايته المفضلة.

الوزير تبسم متهكما إن المدرسة الوطنية للإدارة و الصحافة و القضاء ليست أكاديمية فرنسية بل هي مجرد مدرسة تخرج الموريتانيين و أنه سيعين أشخاصا من خارج القطاع لكنهم سيكونون أساتذة جامعيين.

ممثلو العمال و الموظفين تفاجأوا من مستوى الخطاب و من تكبر الوزير و قرروا عدم الرد عليه في انتظار الاجتماع بزملائهم.

جدير بالذكر أن إسلكو ولد إزيد بيه قدم منذ شهرين مقترحا رفضته الجهات العليا تضمن تعيين ثمانية مديرين من خارج موظفي و عمال الوزارة كما قام بدمج العديد من المحسوبين عليه في سلك الخارجية دون وجه حق و عندما حاول تعيين إحداهن كانت معلمة مديرة للمصادر البشرية و رفضت بحجة وجود سلك خاص بتسيير الموارد البشرية عاد ليطلب ترسيمها في هذا السلك و هو ما تم رفضه و أدي لاستياء الجهات العليا كما رفضت الوزارة الأولي مهام في الخارج لمستشاره المدلل الذي يأخذه معه حيث يتم تعيينه.

بعد كل هذه الزبونية و المحسوبية يحاول إسلكو إغضاب عمال و موظفي الخارجية و جعلهم يخرجون في تظاهرة احتجاجية ستحتج بها المعارضة علي سوء تسيير الحكومة.

فهل يدرك عمال و موظفو الخارجية هذه اللعبة الذكية أم يقعون في الفخ الذي نصبه لهم الرجل المعروف بالدهاء؟

diplomr MAURITANIE

diplorim@gmail.com